مرحبا بكم على موقع العراق الحبيب

Munir ALHABOBI - منير الحبوبي

1 - 2 > : الصفحات

id =1
قال تعالى: وتلك الأمثال نضربها للناس وما يعقلها إلا العالمون

الآيه 43 من سورة العنكبوت تشير او يفهم منها انه فقط الراسخون بالعلم اي الناس العقلاء والحكماء هم الذين سيفهمون ويتدبرون ويعرفون الأثر العظيم لآيات الله وكلام الله





id =3
ابو المثل ماخله شي ماگاله

المثل يضرب لتبيان ان الناس الذين تعاملوا او كتبوا او صاغوا هذه الامثال فهم لم يتركوا لا شارده ولا وارده الا وتكلموا عنها ووضعوا لها مثلا يصفها او يلخص فحواها اي بعباره اخرى ان أدباء ومثقفي بلادنا لم يتركوا الامور تجري بما تشتهي السفن بل حاولوا توثيق كل ما يحصل من مشاكل واختلافات وامور بالمجتمع فوضعوا لها مثلا او صيغه ينصحون بها الناس لكي يتصرفوا بهذه الشاكله وليس بشكل آخر وكذلك فأن لغتنا وثقافتنا وديننا كانوا خير واعض لأبناء شعوبهم فوضعوا هذه الخطوط لتشجيع الناس على السير بها وان لا يسلكوا سلوكا سيئا يأتي بالتهلكه لهم ويؤذي مجتمعاتهم





id =6
خضه يطلع زبده

هذا المثل يضرب لتشجيع احدهم عنده تردد بكل ما يتصرف او بعباره اخرى انه اشبه ما نقول عنه انه جبان مثلا بالعراك والدفاع عن النفس والمنازله مع الخصوم فيحتاج لمن يأخذ بيده ويشيمه ويقويه ويروي له على سبيل المثال قوة ابيه او اجداده لكي يصبح مثلهم وهذا يتطلب دعما ماديا ومعنويا وتدريبات كحال البعض من المتصارعين وقبل النزال تراهم يضرب بجمع يده على صدره او الملاكم تراه يضرب بيده بعض اللكمات البسيطه على وجهه قبل النزال وهكذا يعمل عند تحضير الزبد من اللبن حيث عادة اللبن يحتوي على مواد دهنيه ولفصلها وتجميعها فيتم وضع اللبن داخل شچوه ويتم هز الشجوه وخضها بقوه من الجانبين لفصل هذه الجزيئات الدهنيه وتجميعها في نقطه معينه داخل الشچوه ...وهناك ايضا تفسير آخر للمثل له معنى من المعيب ذكره هنا





id =7
عال العال من هالمال حمل جمال

المثل يساق للأستهزاء والسخريه والضحك من حاله مريره او مؤلمه حيث كان المتوقع من الشخص الذي عزمنا عليه بأنه سينقذ القوم او انه سيرجع الحق لفاقديه او انه سيقلب الخساره الماليه الى ربح طائل وغناء غير متوقع فهذا الشخص خيب الظن به وذهب بالحال من سيء الى أسوأ واما ذكر الجمل بالمثل فذلك لأن كل التجاره ايام زمان بين الشعوب كانت تنقل على ظهر الجمال





id =8
عباس كتل درباس

وهو مثل قيل بمناسبة اقتتال حصل بين اخوين وفيهما احدهما قتل الاخر وطبعا الاخرين لا يعرفون السبب وكيف اقتتلوا ولماذا اي المقصود بالمثل انه لا يجب علينا التدخل في امر عائلي لا يهمنا ولا علاقة لنا به اي مانقوله بالعاميه شعلينه احنه خلي عباس على درباس اي اترك الأمور على طبيعتها ولا تتدخل بأمر لا يعنيك





id =9
عجمي ولزم شباچ الكاظم

عجمي ولزم شباك الكاظم لأن الأيرانيون يحبون ال البيت حب لا حدود له وحيث انهم بعيدين عن مراقدهم المتواجده بالعراق او الممنوعين من زيارتها في بعض الحقبات الزمنيه فهم ان زاروها فيزورونها لمره واحده وهذا ما يفسر حبهم وشوقهم لهم خلال زيارتهم للمراقد فهم ليسوا كالعراقيين الذين يستطيعون زيارة مراقدهم الوقت الذي يريدون وهذه نعمة فضيله من الله علينا





id =10
البحر ما تنگسه فطيسه

البحر ما تنكسه فطيسه لأنه كبير وماؤه جاري وهكذا النهر فلا يتنگس ان وجدت به او لامس ماؤه حيوان ميت ولكن صحيا يجب الامتناع بصوره عامه عن شرب المياه غير الصحيه او غير المكرره





id =11
على حس الطبل خفن يارجليه

لا شغل ولا مشغله اي عطال بطال وما عنده غير اللهو والوتسه وبالحقيقه اصل المثل قادم من حيث ان البعض من الناس لا يعملون ولا يجتهدون وعايشين عاله على اهاليهم فلا تراهم يبحثون عن العمل ولا يسعون لتوفير لقمة العيش ولم لا والوالدين يجهدون ليل نهار فكل شيء متوفر والحمد لله والأضرب من هذا كله انهم حال سماعهم لصوت الموسيقى او عزف او سماعهم لما نسميه بالمزيقه وصوت الطبل فتراهم لا يتاخرون لحظه بالخروج للدرابين بالحي للأنضمام الى الناس المحتفله سواء بختان او زواج او اي فرحه وحتى انهم يتسارعون بالخروج من البيت وهو بعدهم ما لابسين نعولتهم وهم يوميا لنهوضهم من الفراش مثلا صباحا لا ينهضون الا والشمس ضربت الراس وهم نائمين على السطوح





id =12
اللي بأذنه شمع مايسمع

تقال للشخص الذي لا يسمع النصيحه او يمشي فقط على هواه دون ان يفكر بعواقب الامور والمثل مأخوذه فكرته من ان اي فتحه ان تم غلقها فلا يمر عبرها الماء او الهواء ولكن هنا المثل اخذ سياقه من حيث ان تراكم الكثير من المواد الشمعيه بصيوان الأذن وبدون ان نقوم بتنظيفه من وقت لآخر فهذا سيعمل على عدم سماع الصوت من قبل صاحبه وبالتالي من المنطقي فأنه سوف لن يسمع نصائح والديه او معلميه او الناس العقلاء ويتصرف بما فقط هو يراه صحيحا وبالتالي ومع مر الأيام سيقع بتهلكه عظيمه





id =13
فوگ حگه دگه

فوك حگه دكه يضرب لتوالي المظالم كحالمن يبلغ الشرطه مثلا عن جريمه والشرطه تبتليه بالجريمه او كحال من ذهب الى المحاكم لكي يبلغ عن مظالم وقعت بحقه وبالتالي المحاكم بدلا من ان تنصره وتدافع عنه تعمل العكس وهكذا الحال اخوه صغار يتشاجرون واذا بالوالدين يعاقبون الطفل الذي كان بريئا من حدث معين





id =14
الفلوس تجيب العروس

الكل منا يعرف الدور الكبير للمال بحياة الناس ودورها في تقاليد الشعوب وتقاليد الزواج فقديما وحتى لحد الآن هناك عوائل ترفض زواج بنتهم من انسان هي تحبه لأنه فقير الحال وقديما كانت بعض العوائل تقبل بتزويج بناتها لرجل حتى ان كان كبير السن وبعض الأحيان نقول عنه انه موات مفكرين بذلك بأنه سيأتي يوما يموت هذا العجوز ويترك ورثا كبيرا لبنتهم وهنا لا ننسى ان الكثير من الأهالي لحد الآن يطلبون مهرا عاليا لبناتهم مما يعجز على الشباب الزواج بسهوله





id =15
قيم الرگاع من ديرة عفج

قيم الركاع من ديرة عفج في هذه المحله الناس كلها كانت تلبس نعل مصنوعه من الخوص فأذا تلف الخوص فهم يرمون النعل ولا يمكن أصلاحه ولهذا لا دور للرگاع في اصلاح هكذا نوع من النعل او الحذيانطبعا من الخطأ الكبير القول او التصور ان اهالي هذه القريه كانوا حفاي ولا يلبسون شيئا بأرجلهم





id =16
حصيرة البيت تحرم عالجامع

لتبيان بان بيت الناس اولى من بيت الجامع فاذا عندك حصيره في بيتك ولاولادك واطفالك فلا تحرمهم من حقهم بها اي لا تتبرع بشئ انت وعائلتك وبيتك بحاجه اليه





id =17
اللي يخاف من الجني يطلعله

يضرب للخوف والضعف وهي دعوه لأن يترك الأنسان الوسواس ويتشجع ولا يخاف ولا يسمع القصص الخياليه التي كانت تحاك من الجده والجد عن السعلوه والجني والمثل يضرب لتبيان ان الأنسان ان زرع في دماغه وتفكيره معلومات سيئه فستبقى تلازمه طيلة حياته ولن يتخلص منها ابدا وستبقى تلازمه من طفولته الى شيخوخته فيتردد من عمل كل شيؤ وسيصبح جبانا وغير مقدام في ابسط الأمور





id =18
أجه أيد من وره وأيد من گدام
طلع ايد من وره وأيد من گدام

اي مثل الذي خرج من المولد بلا حمص كما يقول المصريون وللمثل قصه حيث يحكى ان احد الرجال من الذين حالتهم الماليه جيده اي مرتاح ماديا دخل ليلعب قمار , فلم يحالفه الحظ فبدء يخسر فلوسه الى ان افلس كليا ثم اخذ يراهن على ثيابه حتى خسرها قطعة قطعة وبقي كما خلقتني يا ربي ثم لم يسمحوا له باللعب فطردوه الى الشارع عاري تماما , فحط إيد من ورا وايد من قدام" ليخفي عوراته وذهبت مثلا" ايد من ورا اي من الخلف وايد من گدام اي من الأمام .
أي ان المقوله هذه تقال للدلاله على الخيبه ويحكى ايضا ان حسين گسام وهي شخصيه عراقيه نجفيه كانت مشهوره بعملها المكيده بالآخرين وهي اشبه ما نسميه هذه الأيام بالكاميرا الخفيه بخمسينيات القرن الماضي هو له دور بأصل هذه الحكايه عندما عمل فاصل هزلي مع فلاحين بسطاء في حمام بالنجف حيث اخرج رهط منهم بالسره واحد يمشي وره الاخر وحاطين أيد من وره وأيد من گدام والوزره معصوره وموضوعه عالراس ظانين انها من شروط التطهر قبل الذهاب الى الزياره حسبما شرحها لهم ابن الديره النجفي حسين گسام وهو نفسه امامهم واضع يد على كل من عورتيه يد من الخلف ويد من الأمام





id =19
خفنا منها وگعنا بيها

خفنا منها وكعنا بيها مثل او مقوله نسمعها من اشخاص وهي حقيقه لا غبار عليها اي فعلا حينما تخاف من شيء وتفكر به وانت تريد ان تتجنبه فعندها لا مفر من ذلك فبين ليلة وضحاها سياتيك وأصل او التفسير المنطقي او الصحيح لهذه المقوله هو اننا نخاف شيئا وبالحقيقه لا نعمل على عمل الشيء الضروري لتجنبه اي عقلك الباطن يوضح لك امكانية حصولها ولكنك لا تعمل على ايجاد الوسائل للردع وتجنب المشكله وابسط مثال على ذلك هو تخوفك مثلا من ان الزكام سيصيبك آجلا او عاجلا وفعلا بعد فتره ستصاب بالزكام وبالحقيقه هو انه العقل الباطن او العناصر او الأعصاب او جهاز التحسس يتحسس بدايات الأصابه ولكن علامات المرض بعدها لم تصل الى قمتها من الخطوره فتبدأ تتخوف منه اي ان المشكله حقيقيه ويوجد ما يؤكد ذلك ولكنها ليست بقةتها الحقيقيه ولكن بمرور الوقت ستصلنا وتتحقق المقوله وكمثال آخر ان تكون تتخوف من انسان شرس بالحي من انه سيعتدي عليك او على احد افراد عائلتك ولكنك لم تقم بالواجب لتجنب هذا الأشكال كأن تكون قويا واقوى منه لأعطائه درسا لن ينساه في حياته فيتجنبك اي انك تشعر بضعفك ولا تعمل ما هو ضروري لتجنب الضعف هذا فيتحقق ما نخاف منه وعادة او من الأكيد لو اننا تحضرنا وتهيأنا لهذا الحال فأن هذا الحدث الذي نخاف منه فسوف لن يقع وهكذا الحال وجدت حفره بالطريق وكل الناس تخاف المرور من قربها سواء مشيا او بالسياره فأن لم نردمها يوما فسنقع مثلا ونحن على غفله من امرنا فسنقع بها اي لا يكفي الخوف والتحسب من مشكله بل يجب التخلص منها قبل ان تقع





id =20
بعد ما بيها مجال

عباره كثيرا ما يستعملها العراقيون عند شرائهم لحاجه من البائع بالسوق اي هي نوع من انواع العمله اي لا تعطيه سعر معين ولكنك تسأل البائع ان يخفض شويه من سعر البضاعه والطريف انه يقال في يوم من الايام واحد ديشتري باگة كرفس من امرأه دتبيع الخضره بالسوق فيقول لها الشاري بعد ما بيها مجال فترد عليه الامراه اي مجال للتخفيض علما انها تبيعه له بأبخس سعر وبأبخس عموله نقديه وعلى سبيل المثال هي قالت له سعر الباگه بفلس واحد فكيف تخفض بأقل من ذا السعر لانه لا يوجد عمله اقل من الفلس





id =21
البغل گلوله منو ابوك ؟ گال الحصان خالي

البغل كلوله منو ابوك كال الحصان خالي وهي اجابه للتهرب من الجواب الحقيقي والذي هو عادة يتصف بمعلومات سيئه لا يفتخر بها فلهذا الشخص يعمل للهروب من الجواب الحقيقي ويجاوب على موضوع لم يثار من قبل السائل وهي نوع من الحيله اي التحايل والغرض منها ستر العيوب





id =22
حرامي البيت ما ينلزم

شيء مؤكد لأن الكل واثقه الواحد بالآخر والكل تفكيرها السيء متجه للناس الموجوده خارج البيت سواء الغريب او الجار او العدو اي كل التركيز موجه بمكان في غير محله





id =23
الرگعه زغيره والشگ چبير

الركعه زغيره والشك جبي هذه المقوله او هذا المثل له دلالات عميقه وهي لتبيان عجز كبير ومشكله عويصه لا يمكن باي حال من الأحوال حلها كحال انك تريد اكمال بناء بيتك ولا يوجد طابوق او مستلزمات بناء بالسوق كتوقف معامل الطابوق عن الأنتاج ويأتيك احدهم للمساعده ويعطيك 2 طابوگه لأكمال البناء او انك فقدت تجارتك او خسرت اموالك وهي بالآلاف او الملايين ويأتيك احد ويساعدك بعدة دراهم او دنانير





id =24
بيوم الزلگ يريد انشد حزامه

بيوم الزلك يريد انشد حزامه كان معروف بالشتاء وخاصة ايام المطر من الصعوبه المشي بالطرقات فكلها خطر بسبب تزحلق الناس فعليهم الحذر او مسك الجدران للصرق والمشي بتأني وحذر واما المثل فهو قيل لشخص لا يأبه للعيش ولا يريد العمل ولا يتعلم ولا يجهد نفسه للبحث عن لقمة الحياة ويريد ان نساعده ونعلمه في الايام الحرجه والصعبه التي خلالها نحن انفسنا لا نستطيع التصرف بها بالشكل المطلوب اي هو انه ناس تطلب المساعده في اوقات حرجه جدا هم لا يعرفون كيف الخروج منها بسلام اي تصور انه يطلب ان نعلمه كيف يسير بحيث لا يزلگ ونحن على شفره من السقوط والوقوع بانفسنا





id =25
الخل دوده منه وبي

دود الخل منه وبي اي الدود المسؤول عن التخمير يتولد طبيعيا دون تدخل خارجي من قبل الانسان يضرب للأذى يأتي من الأقارب





id =26
الجريدي لو سكر يمشي على شوارب البزون

يضرب للرجل يصيبه من الخير ويناله من العافيه ما يجعله يعتقد ان الدنيا قد اصبحت ملكا له وان جاهه يطغى على كل جاه وثرائه يفوق كل ثراء- وهو من الامثال التى تضرب على السنة الحيوانات واصله - ان جرذا كان يعيش فى مخزن احد القصور الكبيره وكان ينعم بما فى ذلك المخزن من اطايب الطعام المخزونه فيه ويرتع بأكل ما يشاء من اصنافها ولم يكن ينغص عليه عيشه الهنيئ احد الا القط فقد كان فى ذلك القصر قط كبير وكان كثيرا ما يتجول فى ذلك المخزن فكان الجرذ يخشى ان يصيده ذلك القط يوما فيأكله فكان شديد الحذر فى خروجه من جحره متانيا فى سيره كثير التلفت عظيم الانتباه لما يجرى حوله وفى ذات يوم جئ ببرميل كبير مملؤ ء بالشراب المعتق ووضع من زاويه ذلك المخزن وخرج الجرذ فى اليوم التالى من جحره كعادته كل يوم فراى ذلك البرميل الكبير فلم يدر ما هو ولا ما يحتوى عليه بداخله فخرج عن حذره لاول مره واسرع فى سيره نحو البرميل فراى الهر امامه فاصابه الخوف وتملكه الذعر والفزع فقفز قفزة عظيمه من شدة خوفه فصار فى اعلى البرميل وكان غطاء البرميل متحركا من مكانه فسقط الجرذ فى البرميل واوشك على الغرق وكان اثناء سبحه يعب من النبيذ جرعه بعد جرعه حتى ارتوى وامتلا فشعر بقوه فى نفسه لم يعهدها من قبل فقفز من البرميل قفزه عظيمه وسار وهو سكران يترنح ذات اليمين وذات الشمال متجها نحو بيته فوجد القط نائما هناك وشاربه ممتد على الارض تسد عليه الطريق الى بيته فلم يلق بالا لذلك ولم يهتم بالخطر المحدق به فوطا شارب القط النائم فى طريقه من غير خوف او وجل فقيل فى ذلك ( الجريدى لو سكر يمشى على شوارب البزون )وذهب ذلك القول مثلابالحقيقه الجريدي ما يسكر ولكنه ان اكل الطعم الذي يضعه اصحاب المحلات او التجار او امهات البيوت فيضعون له طعم به زئبق وهذا سام وحينما يأكله وهو طبعا مخلوط مع الطعم فيؤثر على دماخ اتلجريدي وتقل حركته ويبح ثقيل جدا ولا يستطيع الحراك او الهزيمه بسهوله فتراه بعض الأحيان يمر امام البزون ولا ينهزم وهذه ليست من عاداته فالكل تعلم بالعداوه بين الأثنان وهذا ما يسهل مسكه من قبل القط وأكله





id =27
صرنا غنم والذيب يرعى بينا

يضرب لعدم التدبر للأمور وعدم الحذر وعدم التخطيط والمثل ايضا يحذر ويوصي بالتهيأ للصعاب وعدم التهاون والتحضير لمقاومة العدو





id =28
ردنا عون طلع فرعون

يضرب للخيبه والحظ العاثر فبعد ان قمنا بكل ما هو ممكن من تربيه ورعايه مثلا لطفل معين او شخص معين ظانين يوما انه بشيخوختنا سيعمل الواجب برعايتنا فتراه يتخلى عنهم والأكثر من ذلك يقوم بأعمال تخريبيه ومؤذيه ومجحفه بحق هؤلاء الناس الذين رعوه وقاموا بالواجب الانساني اتجاهه فكان عليهم ظالما ومعذبا كحال ملك الفراعنه بأتجاه الي.ود





id =29
لاحظت برجيلها ولا بسيد علي

إن امرأة مليحة حسناء ، ذات طهر وعفاف ، كانت قد زُوّجت إلى رجل فقير ، قليل الرزق ، ضيق ذات اليد . وكان ودودا لزوجته ، حريصا على هنائها وسعادتها ما وسع جهده ، وما تسمح به حالته . وبعد مرور بضع سنوات على زواجهما ضاقت المرأة ذرعا بفقر زوجها ، وضيق عيشها معه ، فملّت عشرته ، ونفرت من العيش معه . فذهبت تفتّش عن فتاح فال يكشف لها طالعها ، وطالع زوجها ، ويكشف لها – اعتقادا منها – عن مستقبل حياتها معه . فدلّتها بعض النسوة على ملا إسمه السيد علي ، كان مشهورا بقراءة الفأْل . فرأى سيد علي حسن المرأة وجمالها ، فزاغت عينه .. فقرر أن يستحوذ عليها لنفسه ، وأن يوقعها بين براثنه .. فحسِب لها النجم وسأل لها ملك الجن ، ثم أخبرها أن نجمها ونجم زوجها لا يتلاءما .. وأن الطلاق من زوجها هو خير ما تستطيع أن تفعله ، وإن كان الطلاق هو أبغض الحلال عند الله . ثم لمّح لها في حديثه أنه مستعدّ للزواج منها وإسعادها ، إذا ما افترقت عن زوجها وأكملت عدّتها . فصدّقت المرأة كلامه ، ووثقت من وعده لها . فذهبت إلى زوجها فطلبت الطلاق منه ، فطلّقها مرغما أسِفا . ثم أن المرأة عادت إلى سيد علي ، وطلبت منه أن يبرّ لها بوعده فيتزوجها. فراح يماطلها ويدافعها ، حتى أحست المرأة بمكره وعلمت بخداعه ، ووثقت من عزوفه عن الزواج منها ، فرجعت إلى زوجها آسِفة ، نادمة ، باكية ، وطلبت منه أن يعيدها إلى عصمته مرّة أخرى . وكان الرجل – من شدة فقره – عفيفا ، ذا إباءٍ وشممٍ ، فأبى ذلك . فعادت المرأة إلى أمها حزينة باكية ، لتعيش معها ، ولتقاسمها قسوة الفقر ، وأهوال الفاقة . وعلم الناس بذلك الأمر ، فقالوا (( لا حظت برجيلها .. ولا خذت سيد علي ) ، ولاموا المرأة على سوء تصرفها ، وعدم قناعتها بما قسم الله تعالى لها من رزق) . وذهب ذلك القول مثلا.





id =30
جبت الأگرع يونسني كشف راسه وخرعني

جبت الاكرع يونسني طلع راسه وخرعني يضرب للشخص الذي يطلب العون من الناس ، فيلقى منهم مايزيد في عنائه وشقائهأصله :أن إمرأة خرجت ذات يوم إلى السوق لقضاء بعض الأشغال . فلما فرغت من ذلك أرادت الرجوع إلى البيت ، وكان معها صبي صغير لها تحمله على كتفها وكان يبكي طول الطريق من غير سبب معلوم ، وكلما أرادت المرأة أن تسكّته وتهّأه ذهبت جهودها أدراج الرياح . وبينما هي تسير في أحد الأزقّة وابنها مازال يبكي وقد بلغت روحها التراقي ، صادفت رجلا يقف في جانب الطريق وبيده يشماغ له يلفّه على رأسه ، فتقدّمت منه وقالت له : (( الله يرحم والديك .. ماتخّف هذا الولد .. حتى يسكت ! )) . فقال الرجل : (( سهلة .. وينه هذا ؟ )) . فأشارت إلى ولدها ، فتقدّم الرجل منه وأمسكه من كلا كتفيه ، ثم رفع الجرّاوية عن رأسه فبدت له صلعة منكرة ! .. ثم خفض رأسه وجعله أمام وجه الصبي وهزّ رأسه ذات اليمين وذات الشمال هزّا عنيفا وصاح بصوت منكر أجشّ : (( ترررررررررر )) فإخترعت المرأة ووقعت أرضا ، ثم نهضت وأخذت ولدها وهربت به وهي تقول : ((جبت الأكرع يونّسني .. كشف راسه وخرّعني )) . ثم ذاع ذلك الأمر بين الناس فعجبوا من غباء الرجل وجهله ، وبلادة المرأة وسوء تصرّفها . وذهب ذلك القول مثلا





id =31
بين حانه ومانه ضاعت لحانه

تزوج رجل بامرأتين إحداهما اسمها حانة والثانية اسمها مانة وكانت حانة صغيرة في السن عمرها لا يتجاوز العشرين بخلاف مانة التي كان يزيد عمرها على الخمسين والشيب لعب برأسها ..فكان كلما دخل إلى حجرة حانة تنظر إلى لحيته وتنـزع منها كل شعرة بيضاء وتقول : يصعب عليَّ عندما أرى الشعر الشائب يلعب بهذه اللحية الجميلة وأنت مازلت شابًا ، فيذهب الرجل إلى حجرة مانة فتمسك لحيته هي الأخرى وتنـزع منها الشعر الأسود وهي تقول له : يُكدِّرني أن أرى شعرًا أسود بلحيتك وأنت رجل كبير السن جليل القدر ، ودام حال الرجل على هذا المنوال إلى أن نظر في المرآة يومًا فرأى بها نقصًا عظيمًا ، فمسك لحيته بعنف وقال : " بين حانة ومانة ضاعت لحانـًا " ومن وقتها صارت مثلاً





id =32
احسن ماتگلها كش اكسر رجلها

احسن من ما تكلها كش اكسر رجلها اصل المثل يعود لكون شخص عزم احد اصدقاءه على الغذاء في بيته وطبعا سابقا الناس تاكل على الارض وكان هناك بالبيت دجاجه كلساع تحاول الاقتراب من السفره للتنگير والاكل ولكن صاحب البيت يطردها بالقول لها كش وتكرر المشهد عدة مرات وهنا قال الضيف هذه المقوله التي اصبحت مثلا بانه احسن ما تگلها كش اكسر رجلها وهنا يوجد معنى دفين للقائل فهو ليس قاسي كثيرا لهذا الحد لكسر رجلها بل هو كان ما يريد قوله ان الغذاء او الاكل لم يكن بقدر المقام وكان هو يحبذ او يفضل لو كان يوجد اكل دسم به لحم او دجاج وهنا الغايه اي كان افضل لو انت ذبحت الدجاجه وقدمتها لي كطعام افضل من ان تقول لها كلساع كش ومتعب نفسك





id =33
يامن تعب يامن شگه يامن على الحاضر لگه

يا من تعب يا من شكه يا من على الحاضر لگه تقال للشخص الذي حظه سيأ فتراه يشگه طول النهار والليل ولا يحصل على ما يبغيه وآخرين تراهم دون ان يبذلوا جهدا للحصول على المال فتراهم تاتيهم الامور بما لم يجدوا عليه وتربح تجارتهم وشغلهم دواان يبذلوا جهدا كبيرا عليه كبقية العالمين الآخرين





id =34
تموت الدجاجه وعينها عالزباله

لضيق ومحدودية التفكير والنظر حيث من المعلوم ان الدجاج لا يفتش بعيدا ابعد من رجليه او قدميه بحثا عن الأكل اي انه ضيق المعرفه وضيق التفكير ومحصور كل تفكيره بدائره ضيقه





id =35
فلان صام حولا وشرب بولا

الحول هو عام وامثل يضرب للخيبه فبعد ان بذل كل الجهد وتعب وسهر الليالي وأستثمر بكل ما يملك وبالنتيجه خسر كل شيء اي لم يفلح بما قام به من جهد وتعب





id =36
احاچيچ يابنتي واسمعچ يا چنتي

احاجيج يا بنتي واسمعج يا جنتي المتكلم هنا هي مرت العم اي ام الزوج والچنه هي زوجة الابن للترهيب وجذب الأنتباه والوعيد





id =37
غراب يگول لغراب وجك اسود

غراب يكول لغراب وجك اسود وجك يقصد بها وجهك اي المثل يضرب للشخص الذي يعيب الآخرين وهو نفسه كله متروس عيوب فهو يرى ويتمعن بعيوب الجيران والاصدقاء والأهل ولا ينظر الى نفسه





id =38
حظي بكل شي اسود ماعده الرگي ابيض

حظي بكل شي اسود ما عدا الركي ابيض اي ان المثل يضرب للذي حظه سيء وطالعه دائما أغبر فهو ما ان يقوم بعمل ما او تجارة ما فتراه يخسر على عكس الآخرين الذين ما ان يغيروا وضعهم او تجارتهم فترى الحظ ينفتح لهم بأوسع الأبواب





id =39
شاف ذيله واخترع لعد لو يشوف راسه شيسوي

يضرب هذا المثل للشخص الذي يتفاجأ من ابسط الامور والتي هي بديهيات فتصور انه يسمع خبر غريب وجديد وقريب من الاستحاله فماذا سيكون عندها تصرفه والمثل مبني على ظاهره حقيقيه تحصل لبعض الحيوانات وخاصة تلك من القوارض كالسنجاب مثلا فهو عند تدويره لرأسه يمينا او شمالا وان راى ذيله فسيندهش ويستغرب من ذلك ومن المحتمل يخاف منه متصورا انه عدو او حيوان يتبعه فتصور ان هو راى رأسه فما الذي سيقوم بعمله اي الذيل هو شئ بسيط يجذب انتباهه وفزعه بعض الاحيان





id =40
فاز باللذات من كان جسورا

المثل يقال للأقدام وعدم التردد





id =41
يتعلم الحجامه بروس اليتامه

الحجامه هي تطبيب شعبي قديم يتضمن اخراج الدم الفاسد من ظهر الأنسان الأستخفاف بحقوق الضعفاء وأستغلال ضعف الآخرين والشيطنه





id =42
تيتي تيتي مثل ما رحتي جيتي

للخساره وعدم حسب الأمور بالشكل الجيد





id =43
ان انت اكرمت الكريم ملكته وان اكرمت اللئيم تمردا

للحذر واليقظه في صنع المعروف





id =44
خيرها بغيرها

اي لا تقلق هذه المره لم تربح بالشغله فأن شاء الله تربح بالشغله القادمه او بالبيعه التي تليها اي لا تحزن فربك سيعوضك احسن منهاللتفائل





id =45
المتعوس متعوس ولو حطوا على راسه فلوس

المتعوس متعوس ولو حطوا على راسه فلوسلسوء الحظ





id =46
المنحوس منحوس حتى لو حطو براسه فانوس

للحظ السئ او الطالع السيئ





id =47
الف لحيه ولا لحيتي

للأنانيه وحب النفس





id =48
راح الاكو والماكو

للخساره





id =49
ضرطت فلطمت عين زوجها

اي اصبح زوجها مصخره واضحوكه للاخرين لان زوجته حتى فرجها او عورتها لم تستطع الحفاظ عليه اي لم تستر نفسها وهذا شئ معيب جدا ومخزي للزوج لان زوجته اصبح يتكلم كل الناس عنها واصبحت على لسان كل الناس اي بالحقيقه هي ضربت زوجها اما لاصدار صوت وذلك لتوهيم الناس ان ما سمعوه هو قادم من الحركه او الضربه اي لتبيان انها لم تضرط او قد يكون للقول ان الزوج هو الذي ظرط وليست هي





id =50
اضرط گرابه هي گرابة ابن الخاله

اضرط كربه هي كربة ابن الخال الگربه هي القرابه





id =51
طلعها من حلگ السبع خشت ابطن الواويه

طلعها من حلك السبع خشت ابطن الواويه





id =52
انهزم من جوه المطر وگع جوه المزريب

انهزم من جوه المطر وكع جوه المزريب كلمة مزريب تسمع بشكل مختلف من منطقه لاخرى فهي بعض الاحيان تقال مزريب وتاره اخرى مرزيب وبعضهم يقول مرزاب وهو بوري يسمح بتمرير او خروج مياه المطر من السطح للارض خارج البيت





id =53
من تكثر الملاليح تغرگ السفينه

من تكثر الملاليح تغرك السفينه القياده يجب ان تكون مركزيه ولها رأس واحد





id =54
مگدي ميحب مگدي

مكدي ميحب مكديللحسد والانانيه





id =55
ها يا كديش

الكديش هي كلمه فارسيه وهي تقال للحصان المهجن اي للبغل والذي لا يستخدم لا للركوب ولا للسباق بل يستخدم فقط للتحميل والكلمه طبعا حينما تقال فهي للأساءه





id =56
عيش يا كديش لمن يطلع الحشيش

عيش يا كديش لمن ينبت الحشيش لمن يطلع الحشيش يقصد بها هنا انتظار موسم الربيع حيث تنمو وكبر الحشائش بعد عدة اشهر من وجود الارض القاحله بدون زرع وبدون خضار





id =57
نادره يا من ذبل عودچ

نادره يا من ذبل عودج تقال للمرأه الكسوله والغبره والتي لا تشتغل وكسلانه وان عملت شئ سوت مشاكل اي هي تقال للاستهزاء منها بالقول اي صحيح من كثر شغلچ وتعبچ جسمك ضعف وهزل في حين هيه بس تاكل وتشرب ولا عمل ولا اي شئ تقوم به





id =58
كلمن دگ طبله هو گبله

كلمن دك طبله هو كبله كلمن يدگ طبله ، أنت گبلهللفراغ واللهو وعدم المسؤوليه يضرب لمن تستخفه توافه الأمور ، فيقحم نفسه في كل شيء





id =59
رمانتين بنفس الايد متنلزم

رمانتين بفد أيد ماتنلزمبفد: بفردايد: يدماتنلزم: لا تلزم لاتمسككنوا عن القيام بعملين في وقت واحد بـ (رمانتين), وعن الشخص المكلف بتادية هذين العملين بـ بفدايد ماتلزم.يضرب: لصعوبة تأدية عملين في وقت واحد من قبل شخص واحد





id =60
وگبره الرجل خالتي

وكبره الرجل خالتي قسم استصغار او استهزاء





id =61
دخانك عماني وطبيخك ما اجاني

وهي تقال للجار الذي لا يكرم جاره ببعض طعامهيقال للأصابه بضرركبير من اعمال شخص آخر دون حصوله على اية منفعة منه كما تم الوعد او العهد عليه





id =62
لابو علي ولا مسحاته

للخساره





id =63
عباس المستعجل

عباس المستعجل هو كنية عن احد الأمثال البغدادية وقصة هذا المثل حسب كتاب الامثال البغدادية على ما اتذكر هي :كان هناك شخص لديه صديقان والاثنان كانوا باسم عباس ففي احدى المرات كان هذا الشخص في السوق فمر صدفة صديقيه العباسان لكن الاول مر قبل الثاني والثاني مر بعده وكان سريع الخطى ومستعجلا وكانت بينهم مسافة قليلة فبدأ هذا الشخص يصيح بصوت عالي عباس عباس فالتفت العباس الاول وقال له اتريدني انا فقال له كلا اريد عباس المستعجل الذي امامك فاصبحت المستعجل كنية ذاك العباس واصبح الجميع ينادوه بعباس المستعجل .هذا التفسير حسب كتاب الامثال البغدادية





id =64
وعيون عديلي

قسم استصغار او استهزاء والعديل هو زوج اخت الزوجه





id =65
هذا شلون هرفي

هَرفي هو الخروف قبل السنه من العمر





id =66
ما لگوا بالورد عيب گالوا خده احمر

ما لكوا بالورد عيب كالوا خده احمرمن اجل التعييب وتقليل قيمة الآخر عن غير حق





id =67
يطلب من الحافي نعال
يطلب من الحافي نعال ومن الأگرع شعر

يضرب للغباء وعدم التحقق بالأمور ويضرب للطلب في غير مكانه





id =68
چنه خراعة خضره

حاطي خراعة خضره تقال للشخص الضعيف الهزيل والذي لا فائده منه اي لا يوجد له اي دور





id =69
گام يرعد ويزبد

كام يرعد ويزبدللغضب





id =70
جدر الشراكه مايفور

جدر الشراكه ما يفوح للحذر والأبتعاد قدر الامكان من الشراكه والعمل لوحدك بتجارتك وبعباره اخرى المثل يضرب في اختلاف المجموعة في الراي





id =71
چذب المصفط أحسن من الصدگ المخربط

جذب المصفط احسن من الصدك المخربط للرتابه





id =72
الجيب خالي والخشم عالي

يضرب لمن يظهر من الزهو والخيلاء ما لا ينسجم مع املاقه وادقاعه ومعنى الجيب خالي اي انه خالي من النقود





id =73
حجاره الما تعجبك تفشخك

للحذر والأنتباه





id =74
الخنجر جرحه يطيب واللسان جرحه ما يطيب

للاسائه المعنويه التي تمس الشرف والاخلاق





id =75
الحگ للقوي والعاجز يريد شهود

الحك للقوي والعاجز يريد شهود الحق لا يؤخذ الا بالسيف والقوه





id =76
مثل الحمص بكل جدر ينبص

للفضوليه والتدخل بأمور الناس





id =77
عاد شلون عليه العين جلگه

عاد انت شلونك عليك العين جلگه تقال للاستهزاء من شخص وجوده او غيابه هو نفس الشئ اي لا منفعه منه وهذه المقوله تقابل المثل القائل اذا حضر لا يعد واذا غاب لا يفتقد او الكلمه جلگه تعني بؤبؤ العين من كثرة انحرافه الى جهة الشمال او اليمين من اجل رؤية شخص او امرأه جميله جدا تبتعد عنك دون ان تدير الرأس





id =78
درب الچلب عالگصاب

درب الجلب عالكصابيضرب للحاجه





id =79
اذا زادت مرگتنه انچبها على زياگنه

اذا زادت مركتنه انجبها على زياكنه اي اذا زاد اكلنا فلا نعطيه للجيران او لفقير او لمحتاج بل نفضل سكبه على ملابسنا ومع ما يحمله هذا من توسيخ للملابس وصرف الفلوس للتنظيف ولكن هذا احسن من ان نعطيه للاخرين اي هو نموذج للأنانيه وحب الذات فقط وعدم حب الاخرين مرگتنه على زياگنه للأنانيه





id =80
راحت تشر هدوم رجعت بغير الباس

راحت تبيع الغزل رجعت بليه الباسزيادة الطين بله





id =81
راحت الصايه والصرمايه

للخسارهويروي (ضيع) بدل (راحت)الصاية: تحريف (صاي) التركية, يراد بيها الحساب بمعنى احسب وعد,الصرماية: راس المال.يضرب: لمن فقد كل شيء





id =82
اللي يشوف الموت يرضه بالصخونه

اللي شاف الموت يرضه بالصخونهللقناعه والرضى بالحال





id =83
اضرب عمي ايدك بالدهن

سابقا كان اكثر الناس فقراء واكلهم خالي من اللحوم والدهن وعمل او الطبخ باستخدام الدهن واقصد به الهن الحر الحيواني وليس النباتي او شراء لية الخروف او شراء اللحم والدجاج كانت شئ نادر ولا يستعمله الا العوائل التي حالتها الماديه جيده جدا اي هي بالحقيقه معيار لغنى هذه العوائل وانا بالمناسبه اتذكر المرحوم والدي حينما يمرض احدنا ايام الطفوله بالبيت فيطلب من الوالده عمل دجاجه له وهي تعتبر من الاكلات الدسمه التي بها دهن فلهذااذا دعي شخص من قبل ناس متمكنين او اغنياء على عزيمه كالغداء او العشاء فنقول له هذا المثل لانه نحن متاكدين من انهم سيكرموه بأكل كله لحم ودسم





id =84
الحسن اخو الحسين

لا فرق بين الأثنين او الشغله واضحه ليس بها جدل





id =85
يشتري من عدنه ثلج ويبيعنه مي بارد

يشتري من عدنه ويبيع علينه للنصب والأحتيال والتمسخر من حالنه





id =86
خلي المر جوه وحط الحلو فوگ

خلي المر جوه والحلو فوك وتضرب لتناسي ما عاب وتذكر ما طابللتحايل وتدبير الأمور ايضا يقال لضمر وأخفاء الكره لشخص تكرهه أحسن من ان تظهره لخصمك





id =87
تجيك التهايم وانت نايم

للبرائه





id =88
يلوگ للگرعه شعر عاريه

يلوك للكرعه شعر عاريه يقال هذا المثل للمرأه الگرعه وبالرغم من كونها گرعه فهي تتباها بشعر العاريه اي شعر البوستيجه اي رغم كونها موحلوه وماعدها شعر ومع ذلك تتباها بنفسها والمثل اساسا يقال للأستهزاء من هذا الشخص المقابل اي بالحقيقه هذا الشعر العاريه لا يلوگ لها





id =89
ناس تاكل دجاج وناس تتلگه العجاج

ناس تاكل دجاج وناس تتلكه العجاج للحظ العاثر





id =90
الأيده بالمي مو مثل الأيده بالنار

الايده بالنار مو مثل الأيده يالميلتبيان عدم الدرايه وغير الموضوعيه بالحكم والرأي





id =91
امشي شهر ولا تعبر نهر

للحذر والسلامه





id =92
مليوصه يا حسين الصافي

قصتها حسب أحد رعاة الحفل في (17 نيسان 1963)، يوم إعلان الوحدة الثلاثيه بين مصر والعراق وسوريا: «تم تحشيد الناس من داخل النجف وخارجها، وجاء حسين الصافي، ومعه جماهير غفيرة من الفلاحين من لواء الديوانية، ملأت ميدان الاحتفال، ومن دون إدراك خطأ فني بالغ، لا يتناسب وهذه الجموع الغفيرة، التي جاءت لتهوس وتهتف، ووجدت المكان قد صف بالكراسي، مما يُعيق حركتها، ومتطلبات هذه الحركة، في الوقوف والجلوس على الأرض. وكان الحضور الرسمي برئيس وزراء العراق وعدد من الوزراء والمسؤولين وخلال الحفل حدث مسٌ كهربائي، أعقبه هروب من ذلك المكان، مما جعل الكراسي وهي تصطدم ببعضها وبالناس، تحدث أصواتاً أقرب إلى صوت رمي بالسلاح، الأمر الذي زاد من هلع الناس، وفرارهم جميعاً، رغم كل دعوات التهدئة، التي صدرت من المسؤولين، أمام الهرج والمرج، الذي دفع الناس إلى المنصه الخشبية، وهم يهتفون ويرقصون عليها، مما أدى إلى إنهيارها، وقتل طفل مغدور لجأ الى تحتها بقصد الاختباء. وفرغ الميدان وبقينا نحن القلة، وحدنا أمام منظر مضحك، بعد ذلك الحماس … أما بعد ما حصل فقد تدافع الناس هلعاً وخوفاً، وانقلبت الموازين، وصارت الهوسة على لسان الجميع: مليوصة يا حسين الصافي، وذهبت مثلاً»





id =93
حبايه ومفشوگه بالنص

حبايه ومفشوكه بالنص ..هذا المثل يقال للتشابه





id =94
من قلة الخيل شدوا عالچلاب سروج

من قلة الخيل شدوا على الجلاب سروج يضرب المثل في قلة الاصيل والرضى بما هو دونللقناعه والرضوخ لواقع الحال





id =95
صخر الواوي ذيله

او صخرنه الواوي صخر ذيلهصخرنه الچلب والچلب صخر ذيلهصخرنه البزون صخر ذيلهللتكاسل





id =96
چلب وسمو حجي چليب

للغلو وعم معرفته بحق قدره





id =97
گام يخلط شعبان برمضان

كام يخلط شعبان برمضانگام يخربط





id =98
چاهيه مو فرهود ؟!

رجل بسيط من اهل الجنوب كان سامع بما حصل من فرهود عام 1951 عندما سمح للي.ود مغادرة العراق فسلبت وفرهت بيوتهم وحصل هذا خلال المضاهرات التي عمت بغداد نصرة للشعب الفلسطيني ولكن هذا الرجل صدفة كان في بغداد وكان قرب الشورجه ومرت مضاهره ضد الأنگليز بالشارع في السنوات ما قبل النظام الجمهوري فلهذا وحده هجم على محلات العالم بالشورجه ويريد ياخذ بعض الحاجيات ولكن الناس واصحاب المحلات استنكروا عمله وارادوا ان يقتلوه فقال لهم هذا المثل ضانا انه في اي مظاهره تطلع بالشارع يحق لك ان تفرهد اموال الآخرين





id =99
أعجوله بلايا رجوله

يضرب لتبيان النقيض بالأشياء فترى رجالا اقوياء جسميا وعضليا ويبطشون بالخصم ولكنهم من ناحية الرجوله فاقدين لها او معدمين منها باتجاه النساء اي ان واقع الحال لا يشير لحقيقة الأمر والعجوله هنا هي جمع عجل اي جمع ثور اي ثيران وقد يبين المثل تفسيرا آخر وهو ان الرجوله والمواقف الشجاعه وحماية الاهل والوطن ليست حصرا على كبيري الجسد فترى بعض الاحيان رجالا ولكنهم ليسوا بالرجال بل حتى ليسوا باشباه الرجال وقد يكونون جبناء ويفزعون منازل الرجوله والتحدي والصراع والدفاع عن الشرف والغيره





id =100
البزون تحب عمى اهلها

للأستغلاليه والصيد بالماء العكر





id =101
شافنه سود عباله هنود

شفتنه سود...وگلت هنودللأستصغار





id =102
صار تاليهه انگس من اولها

صار تاليها انكس من اولهاانكس تعني أنجس والمثل يضرب لشدة تردي عواقب الأمور ونهاياتها





id =103
التالي ربه عالي

يضرب لمن يجيء اخر القوم فيكون له النصيب الاوفر وهو يورد مورد التهنئهللأناة وعدم التسرع





1 - 2 > : الصفحات